مدى احتواء كتب العلوم للصفوف الأساسية الدنيا على المهارات الحياتية

محتوى المقالة الرئيسي

بشير احمد محمد مفرح

الملخص

هدفت الدراسة الى تحليل محتوي كتب العلوم للصفوف الأساسية الدنيا للكشف عن مدى احتوائها للمهارات الحياتية، ولتحقيق ذلك تم بناء قائمة للمهارات الحياتية الواجب توفرها في محتوى كتب العلوم للصفوف الأساسية الدنيا، توزعت القائمة على خمس مجالات أساسية للمهارات الحياتية وهي: المهارات الغذائية، المهارات الصحية، المهارات الوقائية، المهارات البيئية، المهارات العلمية. وبعد التأكد من صدق القائمة تم بناء أداة تحليل المحتوى، واستخدامها في تحليل كتاب العلوم للصف الأول الأساسي الذي يتضمن (تسع) وحدة دراسية وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، وقد أظهرت نتائج التحليل وفق عدد التكرارات أن محتوى كتاب العلوم للصف الأول الأساسي يتضمن المهارات البيئية والمهارات العلمية بمستوى مناسب، والمهارات الغذائية والمهارات الصحية فلم يتم تناولها بمستوى مناسب، واما المهارات الوقائية فلم يتم تناولها أطلاقا.


كما تم تحليل كتاب العلوم للصف الثاني الأساسي الذي يتضمن (اثنتي عشرة) وحدة دراسية، وأظهرت النتائج تركيز محتوى كتاب العلوم للصف الثاني على المهارات البيئية والمهارات العلمية، ويتضمن المهارات الصحية والمهارات الوقائية بصورة متوسطة، أما المهارات الغذائية فلم يتم تناولها بمستوى مناسب.


كما تم تحليل كتاب العلوم للصف الثالث الأساسي الذي يتضمن (اثنتي عشرة) وحدة دراسية، وأظهرت النتائج تركيز محتوى كتاب العلوم للصف الثالث الأساسي على المهارات الوقائية، والمهارات البيئية، والمهارات العلمية، أما المهارات الصحية والمهارات الغذائية فلم يتم تناولها بمستوى مناسب.


وقد اوصت الدراسة بضرورة التركيز على المهارات الحياتية عند إعداد وتأليف المناهج والكتب المدرسية في مجال العلوم والاستفادة من المهارات الحياتية الواردة في أداة الدراسة وتوظيف هذه المهارات في المواقف التعليمية التعلمية كون هذه المهارات مهمة من حيث تضمنتها في الكتب المدرسية.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
مفرح ب. ا. م. (2024). مدى احتواء كتب العلوم للصفوف الأساسية الدنيا على المهارات الحياتية. مجلة جامعة صنعاء للعلوم الإنسانية, 1(1). https://doi.org/10.59628/jhs.v1i1.734
القسم
المقالات

المؤلفات المشابهة

1 2 3 4 5 > >> 

يمكنك أيضاً إبدأ بحثاً متقدماً عن المشابهات لهذا المؤلَّف.